مشاهدة مباراة مانشستر سيتي وبيرنلي بث مباشر اليوم 30-9-2020 في كأس الرابطة الانجليزية


مانشستر سيتي وبيرنلي هي مباراة مُنتظرة اليوم من كل محبي وعشاق السكاي بلوز، حيث يخوض فريق المان سيتي اليوم مباراة صعبة للغاية ضد بيرنلي في إطار مواجهات دور الـ 16 من بطولة كأس الرابطة الإنجليزية، صعوبة المباراة تكمُن في أنها تأتي بعد الخسارة القاسية في الدوري أمام ليستر سيتي بنتيجة 5_2، وتقارير الصحافة برغبة إدارة السيتي في إقالة بيب جوارديولا، كما أن المباراة ستكون على ملعب بيرنلي، خسارة السيتي اليوم وخروجه من البطولة سيفتح النار على الإسباني بيب جوارديولا، وربما تتم إقالته قبل المباراة القادمة، وبالتالي سيلعب جوارديولا المباراة اليوم من أجل الفوز والصعود فقط ولا بديل عنهم.

وعلى ملعب تيرف مور يحل مانشستر سيتي بقيادة جوارديولا ضيفا ثقيلا على فريق بيرنلي بقيادة المدرب شون دايش، في مباراة ستُلعب اليوم 30 سبتمبر 2020 لحساب مواجهات دور الـ 16 من بطولة كأس الرابطة الإنجليزية، والتي ستنطلق صافرة بدايتها في تمام الساعة 8 مساءا بتوقيت جمهورية مصر العربية، 9 مساءا بتوقيت قطر والمملكة العربية السعودية، 10 مساءا بتوقيت الإمارات العربية المتحدة، وستُنقل المباراة بشكل حصري ومباشر من خلال شاشة قناة بي ان سبورتس 3HD بتعليق صوتي للمعلق أحمد البلوشي.

ومن خلال موقعكم المُفضل "يلا شوت الجديد"، يُمكنكم مشاهدة مباراة مانشستر سيتي وبيرنلي من خلال البث المباشر عبر الموقع، حيث سينطلق البث قبل بداية المباراة بنصف ساعة على الأقل، حتى تشاهدوا استوديو تحليل المباراة والتشكيل الرسمي للفريقين، وتمتعوا بمشاهدة المباراة مباشرة بجودة عالية HD، وبدون تقطيع في البث أو وجود إعلانات، وبالأمس انطلقت منافسات دور الـ 16، وشاهدنا خروج تشيلسي على يد توتنهام، بعدما انتهت المباراة بفوز توتنهام بركلات الترجيع على حساب البلوز.

مانشستر سيتي كنا يقولون "كعبه عالي" على فريق بيرنلي، ففي الموسم الماضي انتصر عليه في مباراة الدور الأول بنتيجة 4_1، ثنائية جابرييل خيسوس، هدف لرياض محرز، وهدف لرودريجو هيرنانديز، وفي مباراة الدور الثاني انتصر السيتي بنتيجة ثقيلة للغاية على بيرنلي، خمسة أهداف دون رد، فيليب فودين سجل هدفين، رياض محرز سجل هدفين، ديفيد سيلفا هدف، ولكن مباراة اليوم لن تعترف بالمواجهات السابقة، بيرنلي سيُقاتل من أجل الوصول لركلات الترجيح، وحينها تكون الكلمة الأكبر للحظ والتوفيق، ولا تعترف ركلات الترجيح بالتاريخ ولا بالفريق الأقوى ولا أي معايير أخرى.